الأربعاء، يوليو 25، 2007

غادة مع نفسها



قابلتها في مكان لم اتخيل ان يعرفني فيها احدهم فميكروباص الجمعية القميء كما اصفه دوما شهد لحظة هامة في حياتي ومشواري التدويني بالتحديد وخلوني احكي لكم الحكاية...

ركبنا ميني باص الجمعية العظيم وطبعا لانه جمعية لم اجد مكان بجوار زوجي العزيز فركبت بجوار سيدة في الكرسي الاول وامامي وقفت فتاة شعرت انني اعرفها ولاحظت انها تركز تفكيرها علي بشكل ملفت ...

المهم جلست الفتاة بعد ما بقى فيه مكات تقعد وشوية وغيرت مكانها وبقت قاعدة على طرف الكرسي اللي قصادي وركزت كده وقالت لي:"أنت دعاء وده براء صح؟" طبعا أنا اتسمرت مكاني وفضلت اعصف ذاكرتي عشان اعرف هي مين يمكن زميلتي في الجامعة، يمكن كانت ساكنه مدينة، يمكن قريبة حد اعرفه المهم معرفتش أبدا..

ولقيت براء بيرد ويقول لها ايوة وهي فرحت جدا وكملت كلام:"أنا غادة مع نفسي مدونة وباشوف صوركم على مدوناتكم وفرحانة قوي أني شفتكم"

أنا لقيتني بابتسم قوي لأنه فعلا حوار متخيلتش انه يحصل وقعدت أسالها عن مدونتها وحياتها وعرفت انها هتتجوز قريب وبتجيب حاجات الفرح وقعدنا نرغي كاننا نعرف بعض من زمن وفضلنا نتكلم لحد ما وصلنا واكتشفنا انها ساكنة في نفس شارعنا"شارع زغلول العظيم"

نزلنا من الميني باص وهم ركبوا عربية كفر الجبل واحنا خدناها مشي للبيت وكنا مبسوطين جدا وانا بجد اسفة اني مكتبتش من يومها بس فعلا غصب عني وحشتيني يا غادة ياحلوة

هناك 11 تعليقًا:

Abdou Basha يقول...

الموقف حصل معايا بصورة تانية
اكتشفت إنه أحد المدونين اللي بزور صفحته لأكثر من عام، ساكن في نفس المنطقة اللي أنا ساكن فيها
**
الصبح كنت شايف صورته وبعد الظهر كنت معدي لقيته قدامي وشبهت عليه بس كنت مستعجل ومكلمتوش، وبعدين بعتله رسالة، طلع هو فعلا
المشكلة إننا مش بنتقابل
:)

shabfa2re يقول...

حاجة لظيظة ان حد يتعرف على حد من صوره ع النت
زى ما انا قفشت مصعب هههههههه

ZaHrAt El3eN يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
ZaHrAt El3eN يقول...

ربا صدفه خير من الف معياد

فعلا صدفه عجيبه

ربنا يوافقك يا دعاء دايما

misha-lado يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
misha-lado يقول...

واحنا كمان نفسنا نشوفكم موووووت .. مع اننا اصلا حاسين اننا عايشين معاكم في البيت بألنا اكتر من سنه..ومأنتخين جنب بيروو علي كنبته المفضلة وبنلعب علي اللاب توب بتاعه و بنشرب معاه عصير البرتقال اللي انتي بتعملهوله يا دعاء
...وبجد بجد انتوا احلي حاجة علي النت انتوا الاتنين
ونتمني لكم
Happy HoneyMoon
in alex


4:18 ص

kareem يقول...

هااااااااى دعاء
عامله ايه ؟؟و براء اخبارة ايه ؟؟ بجد وحشني جدا

يا رب تكونوا بخير
و على فكرة ده موقف لذيذ قوي

Ghada يقول...

يا سكر!
أنا أصلا فيه حد علق عندي وقال إنك كتبتي الموقف :)) كان بقالي كام يوم مختفية من النت كده..

أنا كمان والله اتبسطت قوي إني شفتكم، وماما كمان أعجبت بيكم جدا :)).. تعرفي إن عندي في المكتب ركن كده مسمياه
inspiration wall
حاطة فيه صور الناس اللي بتلهمني.. من ضمنهم صور لسلفادور دالي وداليدا وزياد الرحباني وأهداف سويف ود. عبد العزيز حمودة.. وصورتك إنت والبراء! :))
وكل ما حد يجي يسألني "مين دول" أقوم حاكيالهم الموقف بتاع اتوبيس الجمعية! وأقول له أد إيه إنتم بتحسسوني بالتفاؤل والانشكاح بالحياة :)

ادعيلي يا بنوتة يا مصرية يا جدعة.. وربنا يسعد يومك زي ما أسعدتي يومي النهاردة :))
*بوسة*

Doaa Samir يقول...

أنا كنت شاهد عيان لأن غادة حكت لي تاني يوم على طول المقابلة بالتفصيل.. كانت لسه طازة ومندية..
فرحت لفرحها وفرحكم.. ودعيت لكم إنتم الأربعة
غادة، وحامد
ودعاء، وبراء

يا الله.. عقبالي لما أركب ميكروباص الجمعية ولا حتى الترامكو وحد يقول: كــروان أهـي! د


(:

بنت امي الغالية يقول...

غادة دي بنت سكرة فعلا مصرية قوي ونقية جدا تلاقي ملامحها بتحكي كل حاجة
مرسي يا كيمو وانت كمان وحشتنا وفرصة سعيد يادعاء انك زرتي مدونتي المتواضعة ومرسي لكم على تعليقاتكم انا قصرت فعلا اني كتبتها متاخر بس سامحوني

أنا حره يقول...

ايه ده يا بختكوا.. إنت عارفة إن أول مدونات بفتحها كل يوم هى براء و إنت و غادة ياريتنى كنت معاكم.. الغريب بقى إنى بركب نفس مينى باص الجمعية القمىء تقريباً كل يوم و أنا رايحة و راجعة من الشغل.. و الحلو كمان إن بيت ماما فى الهرم و قريب منكم.. و الأغرب و الأغرب إن أنا قضيت فترة لا بأس بيها فى شارع زغلول العظيم علشان صاحبتى الانتيخ كانت ساكنة هناك و كنت دايماً عندها او تقدرى تقولى إنى كنت عايشة معاها

النهاردة و أنا باركب المينى باص حابقى أدور عليكم