الاثنين، يوليو 02، 2007

جوزي تخين وبنضارة


فتى الأحلام أو الزوج المستقبلي له مواصفات خاصة نختزنها في عقولنا نحن البنات على مر السنين، وطبعا أهمها أن يكون وسيما، رشيقا، أنيقا، نظيفا..ولو قارننا الأوصاف السابقة سنجدها أشبه بنجوم السينما، يعني زمان البنت كانت تحب تتجوز واحد شبه أحمد رمزي أو رشدي أباظة، ودلوقتي تلاقيها بتحلم بشبيه أحمد السقا وهاني سلامة أو توم كروز.. لكن عمرنا ما شفنا واحدة بتحلم تتجوز واحد شبه "علاء ولي الدين" مثلا..!يمكن كل المواصفات اللي عند البنات كانت لدي مثلها تماما، فدوما كنت أحلم بهذا الشاب الوسيم الرشيق.. وكان من الممكن أن أتخلى عن الوسامة في سبيل الرشاقة، ولكن النصيب كان مختلفا تماما عن أحلامي، والغريب أنني تقبلت الأمر بل وأحببته بشدة

عشان يعيشمواقف كثيرة مررت بها منذ تقدم العريس الموعود بطلب الزواج مني، فلازلت أتذكر نظرة أمي لي بعد أول نظرة تلقيها على زوجي الحالي، ووجهها الذي انقلب ليتحول إلى اللون الأصفر بعدما فوجئت بحجمه الضخم وطوله الفارع، وقتها دخلت علّي غرفتي لتعلن رفضها للموضوع من بدايته لأنه "تخين" جدا ووشه "مكلبظ" قوي.وأخذت تذكرني بكل من سبقوه من المهندسين والدكاترة والمدرسين.. اللذين أطلقت عليهم أفظع الأوصاف.. فالأول رفيع قوي والثاني قصير زيادة عن اللزوم والأخير شعره أكرت..وقتها شعرت بالأسى لرأيها في زوجي المستقبلي، ولكن سرعان ما تغيرت النظرة بعد أول قعدة لها معه، لأنها غيرت رأيها كليا وأصبح هو الأقرب إليها من ابنها وخطيب أختي، وأصبح هو المؤدب الرشيق الجميل.. سبحان مغير الأحوال
..
الحمد لله الزيارة الأولى مرت بسلام.الزيارة الثانية كانت يوم الخطوبة والتي تجمع فيها الأهل والأقارب لمعاينة عريس بنتهم كما يحدث دوما، ولأننا فلاحين تبقي المعاينة عيني عينك، يعني كل الخالات والعمات والأعمام يحضرون ويباركون للعريس وأهله.يومها اختلفت ردود الأفعال ولكنها كانت جميعا تدور حول حجم العريس وإزاي إنه أخر صبر بنتهم، لكن أظرف تعليق سمعته يومها كان من عمتي.."حلو يا بنتي تخين تخين حلو..عشان ميدوبش من الزمن وعمايله"! ساعتها ضحكت من قلبي وأتذكر هذه الجملة كلما زرت عمتي وأذكرها بها أيضا
.
أما باقي فترة الخطوبة.. بدأت تعليقات الناس على جسم زوجي، فواحد يقول إيه العصفورة اللي جنب الفيل، والتاني مراية الحب بقى بس مش كثير عليكي ده، وغيرها من التعليقات السخيفة، وطبعا لأننا شعب ظريف بنحب الطرافة ورمي الافيهات عمال على بطال.أكثر الأشياء التي كانت تؤرقني في فترة الخطوبة وكتب الكتاب هي المواصلات، فزوجي يصر على ركوب التاكسي لأنه الوسيلة الوحيدة التي تحافظ على كرامته وتحرمه من افيهات وتعليقات الناس، لأن سواق الميكروباص يرفض الوقوف له لأنه تخين، والركاب ينظرون له بغضب لأنه يستولي على جزء كبير من الكرسي وغيرها من المواقف.وأحكي لكم عن أكثر المواقف التي غاظتني.. في مرة من مرات سفرنا لبلدتي -والسيارة البيجو هي وسيلة السفر لدينا- ركبنا السيارة في الكرسي الأخير اللي بياخد شخصين، بعد خمس دقائق وصل 3 ركاب رفيعين، السائق فجأة طلب من الركاب الموجودين ينزلوا لأنه مش طالع الدور ده وكنا أول النازلين، وبعد دقيقة ركب ركاب مكاننا في الكرسي الأخير، ساعتها فلت لساني مني وتركته على راحته مع السائق المستفز
.
صورة فرحكل بنت طبعا بتحلم بفستان الفرح والزفة والرقص مع عريسها، وصورة الفرح في الاستديو التي توزعها على صديقاتها من بابا المنظرة يعني..لكن زوجي يرفض الرقص ولا يحب مظاهر الزفة ولا الجلوس في الكوشة ولم يفعلها إلا بعد زن طويل من كل المحيطين بنا، أما الأدهى والأمر كانت صورة الفرح..

دخلنا الأستوديو، والمصور بدأ يظبط الكادر وكل مرة يكتشف إني قصيرة قوي ولا يوجد تناسب أبدا، وأخيرا توصل إلى حل جهنمي أنه يوقفني على كرسي وياخد كل الصور من الجنب لأن العريس تخين، ولو عملنا حركات العرسان المعتادة في الصور هتطلع الصور سيئة جدا، وبالفعل لم أحصل على صور "المنظرة" وبالرغم من ذلك وزعتها جميعا لأنه كان عريس زي القمر
.
وكمان طيب ورغم كل تلك المواقف فمازال هناك موقف واحد لا أستطيع نسيانه أبدا لأنه أقصر وأقرب وصف لزوجي العزيز، وهو الوصف الذي نصحه به صديقه الأنتيم "مصعب" عندما قرر أن يخبرني برغبته في الزواج..براء: تفتكر أقول لها مميزاتي إيه؟مصعب:وهو ده سؤال.. طبعا تقول لها تخين وبنظارة.والآن وبعد عامين من تجربتي مع زوجي التخين، خلصت إلى وصف آخر أقرب إليه هو "طيب وتخين وبنظارة" وهي الصفة التي يشترك فيها جميع البدناء، فجميعهم طيبون للغاية وقلوبهم رقيقة وتشبه كثيرا قلوب الأطفال.

هناك 12 تعليقًا:

ام عهد يقول...

الله عليكى يادعاء اسلوبك جميل وبسيط جدا فى الكتابه شوفى صدقينى ممكن يكون العريس فى كل المواصفات الجميله زى الشياكه والوسامه وحاجات كتير بس يكون ناقص فيه اهم حاجه الطيبه والرحمه والروح الحلوة والاخلاق طبعا
والراجل صدقينى مش بيعيبوا حاجه خالص
وربنا يخليلك براء وتتهنوا ببعض يارب ويرزقكم بالخلف الصالح
ام عهد

Organic-Muslimah يقول...

اولا-شكرا يادودو علي البوست الظريف ده
بجد انا كل يوم بحبكم اكتر واكتر
وربنا يبارك لكم وتبقوا سعداء علي طول يارب

ثانيا- ايه الحكاية في مجتمعاتنا؟
يعني لو واحد تخين او اسمر شوية يبقي عيبة؟ من اين جاء هذا الفكر؟

وبجد موضوع ان الناس تعلق عليكم وانتم ماشين كانت زيادة شوية-مالها الناس؟ نسوا الاخلاق والادب؟

سبحان الله
نفسي ادرس علم اجتماع عشان اجيب اخرت مجتمعاتنا

كان
عندي بوست عن المرأة المطلقة

وازاي المجتمع يعاملها كعاهرة-بسبب
هذا اللقب-المطلقة

نفس الكلام ينطبق علي
الاسمر او التخين او المطلق او المعوق
كلوا زي بعضه عشان هما مش موجودين في الفئة العامة
يبقوا كخه وممكن نعاملهم اقل من اي حد
وناخد من حقوقهم
والموضوع بيبقي اكثر بشاعة مع المعوفين (تخصصي)

اقرأي قصة احمد كده

قصة احمد


ولازم نغير فكرنا عشان ده جهل

بوست جميل ووحشتيني عاوزين نشوفك اكتر بليز

الابن الضال يقول...

دعاء:

ربنا يبارك لكم..ومبروك الحمل..ربنا يرزقكم بالذرية الصالحة إن شاء الله

organic muslima:

احنا أكثر شعوب الأرض عنصرية..دي حقيقة لازم نعترف بها للأسف

محمود علي يقول...


الف الف الف مبروك علي الخبر السعيد
ويبخت براء بالحب ده كله
ربنا يخليكوا لبعض
ويخليلكوا
الباشا الصغير
او الهانم الصغننه

بنت امي الغالية يقول...

مرسي يا جماعة انا عارفه يا ام عهد والله وفاهمة كلامك بس انا حبيت انقل الواقع وكمان دي حاجات غريبة قوي بيقيسوا بميزان مقلوب على ناحية واحدة بس وكانهم مش عايزين يشوفوا الحقيقة

انا اسفة اني مش باكتب كثير بس انا تعبانة شوية وكمان ضغط الشغل وبعدين حاسه اني مقريفة شويتين

radwa osama يقول...

انتو الاتنين جمال قوى ..بفرح ان احنا عندنا صحاب كده ..تصدقى ان عمرى ما اخدت بالى ان براء تخين رغم انى مش بحب التخان قوى ..دايما اخد بالى ان براء مبدع وجميل ومعاه اجمل بنوته فى الدنيا

Lasto-adri *Blue* يقول...

:)

سحابة يقول...

يااااااااااه
خسارة الخمسة وعشرين كيلو الي نقصتهم


أنا هروح أكل بئى واشيل اللينسز والبس النضارة
:D


ربنا يسعدك يادعاء يارب

غير معرف يقول...

rabna ybstko 3la tool ya raaaab... 3ayz 2a2lko 7agah wa7da bs ( BIG TOOOOOOOOOOZ fe kol el nas madam ento mabsoteen m3a ba3d )..best wished for the cute couple

mohamed يقول...

هههههههه

يا شيخة حرام عليكي اللي بتعمليه فيه ده بس انا باقترح اقتراح لذيذ ابدئي انتي معاه وحاولي تخسسيه بس خلي بالك لان ده ممكن يجرحه

غير معرف يقول...

بس اي واحد تخين للاسف انه هيكون مضطر يخس علشان ميحصلوش مشاكل صحيه , يعني بئول للتخان متفرحوش أوي كده .

غير معرف يقول...

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品

情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品