الأربعاء، مارس 17، 2010

آخر أيام عشرينات وإسلام اون لاين


الأثنين..15 مارس
يوم عادي للغاية أو هكذا يبدو..أستيقظ مبكراً..أرتدي ملابسي أوقظ مليكة ..نخرج سويا بعد إصرار طفولي منها أن أحملها لأنها ستقع على السلالم، ننزل بضع درجات ونمضي لأسفل حيث السيارة، أفتح الباب وترفض هي أن تجلس في الكرسي المخصص لها وتقنعني بأنها هي التي ستقود اليوم ندخل في نقاشات قصيرة تتنحى للكرسي المجاور لي بعد وعد بقطعة كبيرة من الشيكولاته..
نقرأ سوياً دعاء الركوب ونوقظ الراديو على إذاعة نجوم أف إم، نضبط المرايا والكرسي وتنطلق السيارة ومعها صوتنا سوياً نررد الدعاء وبعده مباشرة نندمج في أغنية لنانسي عجرم تخبرنا عن شغفها بمصر ولكن بعد مقدمة طويلة من يوسف الحسيني الذي حل مكان مروان قدري لأنه ينعم بإجازة شهر العسل بعد زواجه يوم الجمعة الماضي..

أمضي في طريقي اليومي المعروف لمقر "اسلام أون لاين" أو "المبنى الأزرق الكبير" كما يطلق عليه سائقو التاكسي..أركن السيارة ثم أحمل مليكة وشنطتها وأمضي للداخل بعد سلامات على هذا وتبادل حركات مع مليكة نتجه للجهاز الاليكتروني الذي يحمل بصماتنا اليومية دليلاً على وصولنا الفعلي للمكان .

أنزل درجات السلم وأصل لمقر حضانة كيكي..تضغط على زر الجرس وندخل سوياً أتركها هناك وأمضي على وعد بلقاء آخر في تمام الرابعة وهو موعد إنصرافها من هناك..

صعود آخر للدرجات التي نزلتها منذ قليل ..الاتجاه مباشرة لمقر عشرينات في المنفى على اليمين هناك بعيداً عن الجميع وبجوار قسم الحسابات..أسلم على الزملاء..أضغط زر جهازالكمبيوتر ..أسأل عن أحوالهم وأطلب من شعبان كوب من الشاي بالرغم من كرهي له لأن موارد البوفيه لم تعد تضم سواه..شاي وفقط ووداعاً للنسكافيه واليانسون والنعناع وربنا يخلي مجلس الادارة الجديد..

أتصفح الانرنت ..أفتح الأدمن كي أعدل عنوان خبر ..أطلب من محمد جمال اختيار موضوعات جديدة لقسم الموضوعات الساخنة..أفكرفي تغيير التصويت ثم أؤجل الفكرة لحين التفكير في تصويت مناسب..أترك الأدمن وأتجول على صفحات الجرائد الاليكترونية علني أحصل على خبر مناسب أو فكرة موضوع مميز..

يمر الوقت وأنضم لإعتصام العاملين لرفض تسريح زملائنا العاملين بنظام المكافأة المقطوعة وهم حوالي 60 زميل وزميلة..نهتف بحقوقهم..نخبر المدير المنتدب من مجلس الإدارة الجديد أننا لن نتخلى عنهم...نقرر فض الإعتصام ونبدأ في المضي نحو مكاتبنا..

قبل أن نمضي تطير ورقة تخبرنا بتحويل 240 موظف -وانا منهم- للتحقيق لأننا بعثنا برسالة للشيخ يوسف القرضاوي قبل شهر للإستفسار عما يحدث في اسلام أون لاين وعشرينات..يعقبه قرار آخر بتحويل بعض المديرين للتحقيق واتهامهم بتهم غريبة مثل الاختلاس والسرقة وأشياء من هذا القبيل..

نقرر مد الاعتصام ونعرف أن هناك لجنة موجودة بالفعل لبدء التحقيقات معنا جميعاً واحد تلو الآخر، نهتف ونطلب منهم الرحيل ومعهم المدير المنتدب الذي يخرج ثم لايلبث أن يعود..نقف ويزداد عددنا بكثرة لنتعدى 280 زميل وزميلة نقف جميعا لنطالب بفهم مايحدث..
يتطور الموقف لنعرف أن الهدف من وجود اللجنة هو الحصول على الأرقام السرية للأدمن ومفاتيح الخزينة والأختام الخاصة بالشركة ومعهم محامي مفوض بذلك..ويخرج المدير ويتنصل من أي قرار يفيد بالتحقيق معنا بالرغم من وجود القرار في ايدينا ومختوم بختم شركتنا وعليه اسم رجل لم نسمع به من قبل محمد عبد الكريم ..رئيس مجلس ادارة شركة ميديا انترناشيونال مصر..
تصل الشرطة بعد طلبها من اللجنة التي هددتنا بها، يحضر رئيس مباحث 6 اكتوبر وبضع أمناء شرطة وسيارة بيضاء وأخرى بوكس، يصعد الجميع للدور الثالث ثم ينزلون..
نبحث عن تفسير لما يحدث فلا نجد..نقف ونرفض..نتصل بالإعلام ونخبرهم بما يحدث تهل القنوات الفضائية متتالية لمقر الشركة..نخبرهم الحقيقة ويخبرهم المدير أن المجلس الجديد لاينوي تسريح أحد وأن العمل مستمر..نكذبه ونهتف بخروجه يخرج وتبدأ المفاوضات لنعرف أنها بداية النهاية لأن مسئولوا الموقع نووا التخلي عنا جميعاً والاكتفاء بالتحديث فقط من قطر مقر مجلس الادارة الجديد..قرروا غلق مكتب القاهرة وتسريح 350 موظف وتحويل اسلام أون لاين لموقع اسلامي صرف يتحدث في القرآن والسنة..قال الله وقال الرسول مثله مثل مئات الألاف من المواقع المنتشرة على الانترنت..أما هموم الناس وعلاقتها بالاسم فلا وجود لها..وأما عطاء عشر سنوات من التقدم والتأثير في جموع المسلمين فشكراً ..
تطور الموقف أكثر لنبدا التفاوض على حقوقنا من مكافات لنهاية الخدمة ومرتباتنا وشهادات خبرتنا بعد سنوات من العمل في المكان..

صلينا الظهر والعصر في الباحة الواسعة ثم ذهبت لمكتبي..حاولت أن أضع خبر على الموقع لأجدهم غيروا كلمات السر وأغلقوا علينا قدرتنا على النشر...!
إحساس مهين هذا الذي شعرت به وقتها..ممنوع من النشر..أول مرة أجرب هذا المعنى..ان تمتلك حقيقة وتمنع من نشرها..ان ياخذوا منك قدرتك على النطق بقطع لسانك أو بقطع يدك كلها نتيجة واحدة...اسكت خالص..اخرس..
عدت للإعتصام، رفعت اللافتات ومعها لوحة المفاتيح الخاصة بجهازي اعتراضاص على ماحدث دون إخطار أو إعلام لأي منا او حتى لأي من المسئولين في مصر..نظرت لكل من حولي فوجدتهم في حالة ذهول وتعجب وغضب..كيف ينتهي مشروع بحجم اسلام اون لاين بهذا الشكل؟؟
كيف نصبح بين ساعة وأخرى مجرد عاملين" يفكرون بمنحنا أموال ليسكتوا أفواههنا؟ وحتى هذا المطلب نفاوض عليه ويعتبرون مفاوضاتنا تفضل منهم لا حقوق؟!
انتهى أمس الاثنين بهذه الطريقة بلا أدمن لتحديث ولا اسلام اون لاين او عشرينات..وجاء اليوم الثلاثاء أيضا بلا ادمن او كلمة سر، ولكن الجديد هو تحديث اسلام أون لاين من قطر واللعب بمحتوى عشرينات ربما لأنهم لايفهمون كيفية التعامل معه لتظهر مقالات قديمة على رئيسية الموقع أو بألأحرى الثلاث مواقع عشرينات- ولاد البلد- البنات...

لازال اعتصام العاملين بمقر الشركة مستمر، ولازال الأدمن والمواقع تحت حماية من لايقدرون قيمة الأشياء بما تستحق، فقط يلوحون بالأموال
تابع الاعتصام وتطورات الموقف هنا

هناك تعليقان (2):

Eman M يقول...

مبروك

القرضاوي يوقف قرار تسريح 250 من العاملين في (إسلام أون لاين) http://bit.ly/9bnaOG

ام مليكة يقول...

ولا الهوا