الاثنين، أغسطس 13، 2007

بحبك ....يا نونا وهتوحشيني


بطبوطة وحلوة وكتكوته

بطبوطة..امورة...طيبة...رزينة...ذكية...حنينة قوييييييييييييييييييييييييي، اسمها هنادي...
بحبها بشكل باحس انها اختي اللي جت لي على كبر، ملامحها كميلة قوي ووجودها في حياتي فرق جدا صحيح عرفنا بعض في ظروف غريبة شويتين لكن فعلا كانت مؤثرة قوي بالرغم من انها منذ فترة قصيرة وانا معاها باحس اني مستريحة قوي ، فرحانة قوي ، ومتطمنة قوي...

بصوا ياجماعة انا بحبها بشكل عجيب شوية انا بطبيعتي اجتماعية وباحب الناس لكن نونا الشعنونة التواصل معاها مختلف شكل تاني وحكاية تانية خالص باحسها امي اللي سنها قريب مني واختي الخبيرة بامور الحياة وصاحبتي الجميلة اللي مش ممكن استغنى عنها ابدا
لما ظرهت في حياتي كان فيه بنوته واحدة بتعب الدور ده معايا" هوبه" الجميلة لكن هي مش موجودة في مصر عايشة في ليبيا ولما ظهرت هنادي كانت برضه مش عايشة في مصر لكن بتنزل اجازات وكنت بافرح بالكم يوم الي بتكون فيهم هنا عشان بتعيشني حاية مختلفة قوي

شاعري معاها شبه مشاعري مع هوبه قوي مش باخاف منها خالص، باحكي كل حاجة بساطة وهدوء وصراحة حتى اكثر مني مع نفسي والغريب بقى ان بيرو جوزي حبيبي بيحبها قوي وبيرتاح لخروجنا معاها مع انه صعب جدا لما ده يحصل معاه لكن خير يلا ..
اخر خروجه سالت براء سؤال قدام نونا واحرجته قلت له اشمعنى هنادي بقى اللي مش بتتضايق من خروجنا وبتبقى

منسجم؟؟
وطبعا انا عارفه السبب بس قلت استغل الموقف بس الولد احرجني و قال لي وهبه كمان ولا نسيتي انها عاشت معانا

يومين في البيت وكنت ظريف قوي معاها، وساعتها فهمت قصده هو بيحب الناس اللي انا باحبهم قوي وبيحس معاهم بالامان والراحة
بحبها لكن مش عارفه هاعمل ايه من غيرها سنة كاملة لانها مسافر مانشستر ومش هترجع قبل سنة، هتوحشني...اه طبعا بس انا اللي شجعتها تمسك في البعثة باديها وسنانها ربنا يقدرني على بعدها ويديم علاقتنا على خي
أخر مرة خرجنا مع بعضر رحنا سينما مع فريق عشرينات شوفوا صورنا:





ننوشة مخضوضة

من اليمين...شيري..نونا...دودو...سالومي


الأحد، أغسطس 05، 2007

فرحك تحفة يادودو

بيرو يشجعني على الرقص
براء يرقص ...يالهوي


علاء فرحان

ندا يفترس الجاتوه

سندوتش مش عارفه ايه لحد النهارده باكله لبيرو

جمع من الصحفيين
رقصها يا طاهر

دودو مندمجة في الرقص

خلود واميرة هشام
يوم مختلف..قضيناه جميعا في فرح دودو الحلوة في نادي الجلاء كان يوم الاربعاء اللي فات لكن كان أجمل يوم عدى علي من زمان قوي فرحة وحب وغنى ورقص ومشاعر لطيفة قوي ربنا يديمها على عائلتهم كلها يارب.

البت دودو كانت عروسة زي السكر وولاء اختها كمان كانت امورة قوي وعلاء كان منور الفرح وفضل يعيط قوي طبعا قمرين خارجين من بيتهم بس كان مبسوط قوي
اغرب حاجة حصلت في الفرح ده براء وتصرفاته كان فرحان قوي ومصر يرقص ويزقطط قوي وعمال يرقص بشكل غريب يا جماعة براء ولا بيعرف يرقص ولا بيحب الرقص ويوم فرحنا كانت اعجوبة انه وافق يرقص بعد ما كل الناس باست ايده ورجله ، كان فرحان قوي لدعاء وكل شوية يقول لي انا حاسس ان اختي بتتجوز
ندا وهواري رقصوا لما تعبوا ومصعب ورفعت لعبوا دور المتفرجين وطبعا دريني الرزين لم يهتز له جفن
انا بقى بصراحة كنت مقررة ارقص واغني واعمل كل الحاجات خصوصا اني لبست فستان كتب كتابي الذي م يكتب لي ان البسه يومها لان والدتي رفضت تماما اني البسه عشان بسيط قوي وكنت فرحانه به صحيح انه كان بقى ضيق حبتين لكن كانت اول مرة احس التغيير بعد الحمل بطني كبرت وبقى فيه بني ادم ودودو مكنتش تعرف اني حامل غير بعد ما رقصت واستغربت قوي وقالت لي خلاص كفاية بقى عشان النونو
خلود تطوعت وصورتنا بعد فقداننا كاميرا رفعت وموبايل مصعب ورفعت وهواري بسبب البطاريات

اليكم الصور

الأربعاء، أغسطس 01، 2007

النهارده فرحها ياجدعان


دودو الحلوة فرحها النهارده، انا أول ما عرفت الخبر من يومين مصدقتش نفسي بسرعة كده ومن غير ما اساعدها في اي حاجة في جوازها مع انها اكثر واحدة وقفت جنبي، يا حبيبتي ياادودو هتدخلي الخية بدري يا روحي


كلمتني وقالت لي الخبر في نفس اللحظة اللي عرفت فيها الموضوع وقالت لي انها اشفقت علي من المشاوير لاني حامل وكفاية علي اللي انا فيه بس ده مش مبرر انا لسه كل ما اشوف الستاير افتكر اليوم الطويل اللي نزلنا فيه الازهر عشان نشتري الستاير وكان يوم حد ياحلاوة يعني أجازة المهم ربنا ستر وليقنا محل مفتوح واشترينا وروحنا


دودو بنت سكر قوي وجدعة قوي وحبوبة جدا وكلها مشاعر لطيفة بحبها قوي ولسه في بالي اليوم اللي رحنا فيه كلنا بيتهم اللي على طريق الاسماعيلية وعملنا غدا معتبر وكان يوم مالهوش حل ان شاء الله نكرره بقى بس المرة دي مع الاستاذ طاهر


امبارح كانت الحنة وكتب الكتاب، ودي اول مرة احضر فيها كتب كتاب مكنتش اعرف اللي بيحصل بس طلعت حاجة حلوة قوي قعدنا ندعي مع الماذون واحنا رافعين ايدينا لربنا وبعد ما كتبوا الكتبا حضنتها وكانت بتعيط قوي وكانها مش مستوعبة فكرتني بيوم فرحي بس انا عيطت متاخر شوية قبل ما اخرج من بيتنا على طول


بارك الله لهما وبارك عليهما وجمع بينهما في خير