الأربعاء، أغسطس 16، 2006

حبايبنا جونا

عارفين كان فيها حاجات كثيرة قوي في الحفلة كانت اكثر من رائعة اهمها ان فيه ناس حضرت الحفلة من خارج القاهرة يعني سافروا من بلد لبلد عشان الحفلة ولانهم مرتبطين بعشريتنات وكنت سعيدة جدا لما عرفت ده واهمهم احمد بلال اللي جه من المحلة مخصوص، محمد السيد من الاسكندرية ، يحي "ياء" من اسكنرية برضه.

ثاني حاجة إننا عشرينات يعني مفيش أي حد من أصحابنا ولا أهلنا جم وفي الحالات اللي زي دي في الغالب بيكون الجمهور من الاهالي والاصدقاء وده محصلش مش عارفه ده كويس ولا لا بس اهو حصل، ورغم كده كانت الصالة ملييانة فعلا.

غنينا للمقاومة



كنت حاطة أيدي على قلبي قبل الحفلة ما تبدأ وأنا حاسة إن الإضاءة والداتاشو لسه مش متظبطين بس الحمد لله اتمنطت قوي لما لقيت الجمهور كبير فوق ما كنت أتخيل تقريبا القاعة كلها كانت مليانة، بصراحة مكنتش مصدقة نفسي.

قدمت الحفلة ومقلتش ولا كلمة من الورقة لقيتني باتكلم من قلبي فعلا وباحيي المقاومة اللي عرفتنا معنى الانتصار واللي علمتنا أزاي نفرح وبدا عرض الفيديو كليب اللي غناه فرقة الشمال للزجل والنشيد من فلسطين وعملت منه مريم المعتصم بالله فيديو هايل جدا ومع أول صقفة للناس مع الفيديو بدا قلبي يدق أكثر خايفة أي حاجة تحصل مش معمول حسابها تضيع الدنيا.

وبدأت الفقرات و غنى على إسماعيل وقدم نصر الله من عند الله وأنا إرهابي، وبعدها شعر عبد الرحمن يوسف الهايل وعمر مصطفى قدم أغنية"لبنان راجع غناكي" وبعده بدا العرض الشعري الهايل لتميم البرغوثي.

وبعدها طلع علي الفيل بفرقته الجميلة وزاد تفاعل الناس في القاعة وعلا التصفيق لعلي، وكمان كانت مشاركة محمد البرعي جامدة جدا.

مصطفى محمود أضفى لون مختلف على الحفلة بالفرقة والآلات الموسيقية لكنه أضاف بالتأكيد ومشاركة عبد العزيز مخيون وفقرة تامر نور كلها حاجات أعطت الحفل بريق مختلف.

قفلة الحفلة كانت جامدة جدا مع إسلام الأنصاري الشاب الجميل وأغنيته الجميلة طلقة رصاص وأخيرا الجميل علي إسماعيل ونصر الله من عند الله كما كانت البداية.

الحفلة فعلا كانت جامدة موت وأجمل مافيها إننا كلنا شاركنا في الشغل وبكل حماس وطلع الشغل عالي جدا وأولها كليب مريم ودور مروة ومنى الرائع في الدعاية من خلال معرض الصور والتي شيرتات ومعرض الكاريكاتير ومعرض الفن التشكيلي.

فعلا كان يوم جميل وجديد وتجربة تستحق نكررها في اقرب وقت إن شاء الله، الحمد لله عدى اليوم على خير والناس رأيهم حلو قوي فينا.


الأحد، أغسطس 13، 2006

هانغني للمقاومة

هانغني ودايما هانغني.. ونبشر بالخير ونمني
ونلف الدنيا الدوارة.. على صوت النغمة الهدارة
ومعانا المشرط والبلسم.. والكلمة الصاحية الدوارة
هو إحنا كده وهانبقى كده
ماشيين.. عارفين مع مين على مين
ماشيين عارفين مع مين على مين
دايما واضحين مش بين ده وده

بهذه الكلمات تغنى الشيخ إمام وبهذه الكلمات أدعوكم إلى حفل عشرينات الأول "هانغني للمقاومة" في نقابة الصحفيين يوم الثلاثاء القادم 15 أغسطس 2006، الساعة السابعة مساء، وذلك على خشبة المسرح بالدور الأرضي.

يشارك في الحفل:

علي الفيل

مصطفى محمود

تميم البرغوثي
احمد ماجد
فرقة عباد الشمس الفلسطينية
علي إسماعيل
عمر مصطفي
ومجموعة من الشباب الذين كتبوا وغنوا خصيصا للمقاومة

شاركونا في حفلنا الأول تحية للمقاومة اللبنانية (الدعوة عامة)
للاستعلام:

www.20at.com
contact20at@yahoo.com
0104113303